مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك
و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف
بدعوتك لإنشائه .إدارة منتدى .راحة البال في الجزائرترحب بك معانا



 
الرئيسيةمجلة المنتدىاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 175 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو محمد الاسواني فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 2652 مساهمة في هذا المنتدى في 964 موضوع
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
امين
 
Admin
 
الحاج حميد العامري
 
بيزوووووو
 
صبر جميل
 
almayali
 
نور الحياة
 
ميسون ميسون
 
m!s roka
 
الركابي
 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 387 بتاريخ الخميس مايو 02, 2013 3:52 pm
المواضيع الأخيرة
» الصيام معجزة علمية
الخميس يونيو 18, 2015 3:49 pm من طرف امين

» بمناسبة شهر رمضان المبارك
الخميس يونيو 18, 2015 3:48 pm من طرف امين

» كيفية تخفيض ترتيب موقعك و الحصول على زوار حقيقين
الأربعاء فبراير 11, 2015 9:43 pm من طرف امين

» الجار في الاسلام
السبت يوليو 26, 2014 12:37 am من طرف امين

» صلة الرحم وفضائلها
الأحد يوليو 20, 2014 10:58 pm من طرف امين

» من وحي الشعر في رمضان
الخميس يوليو 03, 2014 1:00 am من طرف امين

» نتائج شهادة التعليم المتوسط 2014
الأحد يونيو 29, 2014 1:38 pm من طرف Admin

» رمضان شهر الدعوة
السبت يونيو 28, 2014 9:28 pm من طرف امين

» بطاقات تهنئه بمناسبه رمضان
الجمعة يونيو 27, 2014 1:58 pm من طرف امين


شاطر | 
 

 زهرة اللوتس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اريج الورد



عدد المساهمات : 3
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 22/03/2013

مُساهمةموضوع: زهرة اللوتس   الجمعة مارس 22, 2013 7:50 pm



زهرة اللــــــوتس















[b]يقال أن :[/b]










زهرة اللوتس هي اجمل زهرة خلقت على وجه الارض لونها ناصع البياض وعطرها قوي جدا









ويقال ان من يشمها تبقى عطرها مدة 4 ايام متواصلة









[b]مـــ ع ـنى زهرة اللوتس :[/b]








اصلها كلمة اغريقية الاصل وهي جمع كلمتين بكلمة








اللو = = تعني الحب








تس== تعني الجمال








وهنا نعلم ان معنى كلمة زهرة اللوتس [b]زهرة الحب والجمال[/b]














[b]هي زهرة كان يتخذها الجيش القديم علماً له [/b]






[b]واللوتس نبات بري وزراعي ساقه منتصبة له فروع كثيرة وأزهاره صفراء زاهية اللون يعلوها بعض البقع الحمراء[/b]






[b]ونبات
اللوتس يعلو من 15 سم الي 30 سم وزهرة اللوتس فيها مادة ملونة مسكنة مضادة
للتشنج ولها قدرة غريبة علي شفاء الالتهابات ، وأزهار اللوتس أزهار رقيقة
لا تحتمل النقل من مكان لآخر وكذلك فإن قطفها ليسبب موتها بسرعة وزهرة
اللوتسفي الأساطير المصرية تعبر عن الطفولة البريئة التي تحلق من قلب
الزهرة البيضاء ، وزهرة اللوتس تكبر مع ضوء الشمس وتنبت في البرك الساكنة
المياة وفي المستنقعات الواسعة في الفيوم وعلي سطح المياة الهادئة وفي سفح
التلال الصحراوية وقد أطلق الفراعنة علي زهرة اللوتس " الجميل " أو " نانقر
" لأنها أعظم الأزهار كمالاً وكانت زهرة اللوتس ذات اللون الأزرق سيدة
العطور وأزهي من اللوتس الأبيض .
[/b]
























لها انواع كثيرة اشتهر منها [b]ثمانية انواع رئيسية عرفت لدى الاغريق واليونان باسم اللوتس و اشتهر فى مصر منها ثلاث انواع[/b]








1 )نبات اللوتس الابيض وكانوا يسمونه سشن و سسن








2 ) زهرة اللوتس [b]الزرقاء التى عرفوها باسم سارات و تعرف باسم البشنين العربى او اكل النمل لانه يقتل النمل الذى يقترب منه[/b]









[b]3)اللوتس الاحمر وكانوا يسمونه نخب وعرفه العرب باسم الباقلى القبطى وهو من اصل هندى وتتميز زهرته بلونها الاحمر[/b]














نبتت [b]اللوتس زهرة جميــله من حـيث الرائـحه العطره الزكيــه ومن حيـث الشــكل الجمـيـل,[/b]






وهي
من الـزهور الرئيسيه التي لاغنى عنها في صنع العطور في العصرالحديث لا بل
تفضل على الورد الطائفي والورد الفرنسي والورد الاسطنبولي,وقد عرف عن
الفراعـنه استخدامهم لـزهرة اللوتس في صنع العطور والمكياج واضافتها الى
لمساحيق المخصصه للحفـاظ على الجـسـم ونــضارة البشـره ولان تحـاول جـاهده
الشـركـات الاوربــيه المصنـعه للعطور






وادواة الزينه في انـتاج المكياج الفرعوني اضافتا الى ذلك تستخدم[b] اللوتس في علاج كثيـر[/b]






من
الدواعي الصحيه حيـث يستخدم شـاي جذور اللوتس في حـالات السعال والرشح
وتستخدم خارجيا ككمـادات لحالات الحروق الجلدية و داخليا كمضاد للتشنج
ومسكن






ومقوي ، ولأمراض القلب






ولما
لزهرة اللوتس من شكل جميل جذاب كان المسلمون من الأوائل الذين ابرزوا
ملامحها في فنهم الـــعظيم ففي فن العماره كـان المسلمون اول من استخدم
ازهـار اللوتس ومن ذالك عمارة المسـاجد حيث نجد اغـلب ماْذن المساجد
الفاطميه مصممه في نهايتها على شكل كاْس[b]زهرة اللوتس
[/b]












[b]ولما
لزهرة اللوتس من شكل جميل جذاب كان المسلمون من الأوائل الذين ابرزوا
ملامحها في فنهم الـــعظيم ففي فن العماره كـان المسلمون اول من استخدم
ازهـار اللوتس ومن ذالك عمارة المسـاجد حيث نجد اغـلب ماْذن المساجد
الفاطميه مصممه في نهايتها على شكل كاْس زهرة اللوتس
[/b]






















[b]ترتفع زهرة اللوتس الرائعه فوق سطح الماء و هى عادة ذات لون ابيض او وردى

[/b]








[b]و هى تنمو فى البرك و الجداول و المستنقعات الموحله[/b]












[b]و لها 15 ورقه او اكثر

[/b]









[b]و قد عرفت زهره اللوتس بجمالها و قدرتها المدهشه على الازدهار

[/b]









[b]**
و اللوتس البيضاء تعيش فى المستنقعات الضحله و لها ساق جذريه طويله و
اوراق ذات لون اخضر غامق و مستديرة تقريبا و يظهر جمالها على سطح المياه

[/b]









[b]**و زهرة اللوتس البيضاء بحدود 25 سم و تبقى متفتحه الى منتصف النهار

[/b]


















[b][b]** اللوتس الهنديه الشرقيه
[/b]
[/b]









[b][b]وجدت فى جنوب اسيا و قدمت الى مصر قبل 2500 سنه تقريبا
[/b]
[/b]









[b][b]و هذة الزهرة تعتبر مقدسه من قبل البوذيين بالهند ، و التبت ، و الصين
[/b]
[/b]









[b][b]** و زهرة اللوتس الهنديه الشرقيه اوراقها قد تصل الى 50 سم
[/b]
[/b]









[b][b]** و هذة الزهرة الرائعه على شكل كأس و التى ظهرت رسوماتها فى اغلب الاحيان
[/b]
[/b]









[b][b]فى الفن المصرى القديم و الهندسه المعماريه
[/b]
[/b]









[b][b]** و قد اعتبرت زهرة مقدسه من قبل القدماء و اعتبروها رمزا للخلود و الاحياء
[/b]
[/b]









[b][b]حيث انهم شهدوا ارتفاع زهرة اللوتس من قاع مجارى المياه الجافه و ازدهارها و تفتحها
[/b]
[/b]









[b][b]لان لها اسلوب و قدرة متميزة على سرعه النمو و الازدهار
[/b]
[/b]









[b]

[/b]







[b][b]** البذور ** [/b][/b]








[b]* تعرف زهره اللوتس بان لها شكل مميز و استثنائى لبذرتها القلبيه او المركزيه[/b]












[b]و التى تقوم بزراعه انفسها فى اغلب الاحيان بعيدا عن مصدرها مما تساعد

[/b]









[b]فى ظهور زهرة اللوتس الرائعه بكل مكان

[/b]









[b]* تبقى البذور فى حاله سكون اثناء الفصول الباردة و الجافه من السنه

[/b]









[b]* و تنمو فقط فى الظروف المناسبه لنموها

[/b]









[b]* و البذور لها معطف او طبقه سميكه او شمعيه تمنع دخول الماء و الاوكسجين اليها

[/b]









[b]مما تجعلها فى حاله سبات لفترة طويله

[/b]









[b]* و زهرة اللوتس الهنديه يمكن ان تنمو الى 200 سنه بعد ان تتناثر او تنفصل

[/b]









[b]* على اى حال اكثر البذور تفقد القدرة على النمو بعد حدوث التناثر او الانفصال

[/b]








[b]بعد عودة الامطار[/b]
























[b]

[/b]










[b][b]أسطورة اللوتس :
[/b]
[/b]







[b]ينتمى
الى عائلة الحورية (نيمفيا) فى المملكة النباتية التى لعبت دورا فى
الاساطير الاغريقية القديمة تقول احدى هذه الاساطير ان هرقل قد هجر حورية
فالقت بنفسها فى الماء حزنا فتحول جسدها الى زهرة هى زهرة اللوتس

[/b]









[b][b]أعتقادات عن اللوتس :
[/b]
[/b]









[b]

اعتقد
المصريون ان الموتى المعمدين سوف يولدون ثانية من زهرة اللوتس لهذا كانت
زهرةاللوتس من اهم القرابين التى يقدمها المصرى للمعابد وللموتى فى مقابرهم
كما تقدم هدية الحب للاحياء


[/b]












[b]

[/b]






[b]انتقلت
هذه الرمزية المصرية الى معظم الحضارات القديمة لاسيما الهندوسية والبوذية
حيث استقوا من قصة الخلق المصرية ورموزها عن الخصب والحياة والخلود
والنقاءجزء من عقائدهم وظلت زهرة اللوتس فى التقاليد والاساطير رمزا للراحة
والصحة والجمال والسحر والحب والتفاؤل
[/b]






[b]ويعتقدون
فى الصين بوجود بحيرة لوتس مقدسة فى السماء ويعتقدون ان لكل روح شجرة لوتس
خاصة فى هذه البحيرة ومازالت بعض المجتمعات الريفية تحرق البخور لروح
اللوتساتقاءا لاذى الارواح الشريرة
[/b]









[b]وفى احدى المذاهب البوذية تلعب زهرة اللوتس دورا هاما فهى كامراة تتحد مع الرعد الذى يقوم بدور الرجل [/b]









[b]

[/b]






[b]صور لزهرة اللوتس[/b]






[b][/b]












[b]

[/b]








[b]

[/b]








[b]

[/b]








[b]

[/b]








[b]

[/b]










[b]

[/b]


















محمد في كتاب (ورود واساطير) واللوتس أكثر الأزهار التي يحتفى بها في الهند منذ أزمان سحيقة وحتى وقتنا الحاضر، ولها مكانة كبيرة في الفنون والثقافة الشعبية، وتلعب دوراً بارزاً في طقوس الديانات الهندية.

فاللوتس المقدسة هي زهرة البوذية أيضاً، وتحتل مكانة مهمة في الحكايات والأساطير المتعلقة بـ"بوذا" مؤسس الديانة البوذية والذي جعل منه أتباعه إلهاً. فالاعتقاد الديني السائد أن بوذا جاء إلى الوجود من زهرة لوتس طافية على سطح الماء. وكثيرا ما يُصَّور بوذا متربعا على عرش أساسه زهرة اللوتس، التي كان يحبها. ولقدسيتها عندهم تقول أساطيرهم: حيثما وطئت قدما بوذا الأرض، تفتحت زهرة لوتس. وهي لديهم عنوان لليقظة الروحية ورمز للنقاء والطهارة، فعندما ترتفع زهرة لوتس على المياه الطينية الموحلة التي تنمو فيها، تبقى محتفظة بنظافتها وجمالها. وعادة ما توضع رسومات زهرة اللوتس في المعابد البوذية.

وحسب الأساطير اليابانية فأن "نيچيرين (والتي تعني لوتس الشمس) حَبَلَتْ بعد أن رأت في منامها شروق الشمس من زهرة لوتس، ونيچيرين هي التي نقلت الديانة البوذية إلى اليابان في القرن الثاني عشر.

وفي الصين تقطف براعم أزهار اللوتس غير المتفتحة وتقدم كقرابين للإله "كوان ين" وفي الميثولوجيا الآسيوية ترمز إلى رحم المرأة الذي تنبعث منه الحياة الجديدة.

زهرة اللوتس Nelumbo nucifera موطنها الأصلي جنوب شرق آسيا، وإضافة إلى نموها بحالة طبيعية في مياه البرك الواقعة على ضفاف نهر "الجنجز" المقدس عند الهنود، فقد دجّنتْ وتزرع في برك المياه الطبيعية والاصطناعية كزهرة من أجمل الزنابق المائية

وهي نباتات معمرة سيقانها محوّرة إلى ريزومات يصل سمكها إلى عشرة سنتمترات تمتدّ في التُرب الخصبة وفي الأوحال التي تغطيها مياه البرك أو البحيرات، وكثيرا ما تمتد في الأوحال لمسافة عشرة أمتار ويتكاثر النبات بواسطة هذه الريزومات حيت تقطّع وتزرع في أوحال تحت سطح التربة.

وهذه الريزومات التي تحتوي على نسبة عالية من النشويات تُجمع بعد إزالة الأوراق عنها وتُنظف وتُستهلك بأشكال عدة، نيئة أو بعد سلقها بالماء أو شيّها على النار، كما تجفف وتطحن للحصول على دقيق نشوي.

وتتصل بالريزومات الأوراق ذوات الأعناق الطويلة التي يصل طولها إلى المتر الواحد لترفع نصل الورقة فوق سطح الماء. نصل الورقة كبير يصل قطره إلى مترٍ واحد، وشكل الورقة القمعي وتركيب نسيج بشرة السطح العلوي للورقة المغطى بطبقة شمعية لا يسمحان لمياه الأمطار بالركود على نصل الورقة بل تتجمع قطرات المطر وتتدحرج منسابة بسرعة على شكل قطرات كبيرة.

تزهر نباتات اللوتس على مدار العام، وعند التزهير ترتفع فوق الأوراق أزهار اللوتس الجميلة طافية على سطح الماء وهي أيضا تتصل بالريزومات بعنق طويل. قطر الزهرة يتراوح بن خمسة عشر إلى خمسة وعشرين سنتمترا، وتعتبر الزهرة بسيطة إذا احتوت على أقل من خمسة وعشرين ورقة تويجية، ونصف مملوءة إذا احتوت ما بين خمس وعشرين إلى خمسين ورقة تويجية، وإذا احتوت اكثر من ذلك اعتبرت مملوءة (قطمر).

تويجاتها بيضوية مقعّرة، وردية اللون .وتبقى الزهرة متفتحة لمدة يومين إلى خمسة أيام، وبعد سقوط التويجات يبقى الجزء القمعي الذي يشغل قلب الزهرة وهو ناتج عن تضخم محور الزهرة ويحوي على ما بين عشر إلى خمس عشرة بذرة كبيرة تنبت عند سقوطها في الأوحال ولها خاصية الاحتفاظ بحيويتها لفترة طويلة تصل لعدة مئات من السنين، وعثر على بذور يقدر عمرها بألفي سنة جمعت من مستنقع في الصين جف منذ فترة طويلة وتم إنباتها بعد مرور هذه السنين الطويلة ،لذا فأزهار اللوتس ترمز إلى الخلود والعمر المديد.

تُستهلك تويجات الزهرة أيضا،ً حيث تُقطع وتُحمص مع البيض أو تقلى بالدهن بعد غمسها بمخفوق الماء والدقيق لتصبح شبيهة "بچبس البطاطا". والبذور تؤكل أيضا إما طازجة أو بعد غليها بالماء أو بعد تحميصها.



اللوتس المصري، زنبق النيل

في البدء، كان السديم يعمّ الأرض، والفوضى عارمة، والظلام يلامس وجه الماء، عندها انبثقت زنبقة ماء من اللج، وببطء تفتحت تويجاتها ليظهر الإله الطفل جالساً في قلبها، نفذت رائحتها العطرة لتعشش على الماء، وشعّ نور من جسد الطفل ليبدد الظلام الدامس. ذاك الطفل هو إله الخلق، منبع كل حياة إله الشمس "رع". وفي نهاية كل نهار تَغلقُ زنابق الماء البدائي تويجاتها، لتسود الفوضى طوال الليل حتى يعود الإله الخالق إلى قلب زنبقة الماء، ولكي يحمي إله الشمس ضياءه من الانطفاء كان يبقي عينيه مغمضتين يحيط نفسه متلفعاً بزنابق الماء.

هكذا تخبرنا أسطورة الخلق المصرية عن نشوء زنبقة الماء الزرقاء، لوتس النيل، حيث كان المصريون القدماء يراقبون تفتح أزهار اللوتس، التي تعوم في النيل كل صباح لتغلق تويجاتها بعد كل ظهر يوم يمر ثم تغطس تحت سطح الماء. إنها عنوان الخلق .

ما أراد المصريون القدماء أن ترحل أجسادهم بعد الممات سواء إلى الجنة أو النار، بل كان طموحهم هو أن تحلّ في جنائن "رع"، حيث تنبت من تراب أجسادهم زهرات لوتس.

لزهرة اللوتس دور كبير في طقوس العبادة المصرية القديمة فهي من أقدس الأزهار وهي عنوان الخصوبة والجنس، وأعظم الأزهار كمالاً، إنها سيدة العطور. وكانت زنابق النيل المقدسة تقدم كقرابين خلال الشعائر الجنائزية. وقد وجدت بقاياها تغطي جسد توت عنخ آمون عند فتح قبره في العام 1922

إن اللوتس هي رمز النيل الذي كان له آلهته. و"حابي" رب الآلهة الذي يجسد فيضان النيل ،يصور في هيئة رجل ذي ثديين وبطن ممتلئة، ليرمز إلى الخصب الذي يمنحه النيل لمصر، وكثيرا ما تمّ تجسيد "حابي" جالساً على كرسي العرش حاملا على رأسه زهرة اللوتس. أو يربط زهرة اللوتس (شعار مصر العليا) مع نبات البردي (شعار مصر السفلى).

وعند المصريين القدماء فان نبتة اللوتس تحاكي النيل في شكله: فأوراقها البحيرات المتفرعة من النيل وساقها مجراه، والزهرة دلتا النيل.

وبلغ تكريم زنبقة النيل إلى الحد الذي جعل الجيش المصري القديم أن يتخذها شعاراً له، وكانت رافداَ للإبداع الفني والمعماري ففي النقوش المرسومة على مقابر طيبة وجد رسم لقارب يشق طريقه خلال المياه وتمتد يد صبية لتقطف إحدى أزهار اللوتس غير المتفتحة بعد. ويلاحظ أن قمم الكثير من أعمدة المعابد المصرية القديمة تتخذ شكل أزهار اللوتس أيضاً.

تنتمي زنبقة النيل (لوتس النيل) إلى جنسNymphae المأخوذ من اسم "الحورية" الذي تقول الأساطير الإغريقية إن هرقل لم يبادل الحب إحدى الحوريات التي وقعت بحبه وبعد مماتها غِيرةً تحولتْ إلى زنبقة لوتس.

وتسمى زنابق النيل بـاللوتس المصري، واللوتس الأزرق، وزنابق الماء. وتنمو نباتات اللوتس Nymphae caerul في مياه النيل وفي مياه البرك الساكنة والمستنقعات وتطفو على سطوح المياه الجارية، ساقها هو درنات إسفنجية القوام تثبتها الجذور التي تنمو عليها في القيعان الطينية للمياه الضحلة، وتطفو الأوراق التي يبلغ قطرها بين أربعين إلى خمسين سنتمتراً على سطح الماء. سطحها العلوي مغطى بطبقة شمعية ناعمة تمنع تجمع المياه فوقه.

تزهر نباتات اللوتس المصري من بداية الربيع وحتى نهاية الخريف. وتُحملْ الزنابق بواسطة أعناق زهرية خضراء طويلة تتيح المجال للزهرة كي تطفو على وجه الماء مرتفعة عن مستوى الأوراق، وهي من أجمل الأزهار، نجمية الشكل يصل قطرها عند تفتحها التام بين خمسة عشر إلى عشرين سنتمتراً، ولها أربع أوراق كأسيه خضراء من سطحها الخارجي وداخلها أبيض مزرق، ولها عدد من التويجات المتطاولة ذات النهاية المدببة واللون الأزرق المائل إلى الأرجواني. وقلب الزهرة أصفر ذهبي ينبعث منه عدد كبير من الأوراق الزهرية الشريطية الرفيعة ذات القواعد الملوّنة بالأصفر الذهبي. كل ذلك يمنح للزهرة جمالها الأخّاذ. ويدوم تفتح الأزهار لمدة أربعة أيام، حيث تتفتح من الصباح الباكر حتى الضحى، وتغلق تويجاتها عصراً، وتبقى مغلقة طوال الليل. وتغري رائحة الأزهار العطرة بعض أنواع الخنافس المائية للدخول إلى وسطها من أجل امتصاص الرحيق، وبذلك تساعد على تلقيحها.

وإلى جانب زنابق النيل الزرقاء هناك الزنابق البيضاء: أزهار اللوتس البيضاء Nymphae alba تنمو في مياه النيل الضحلة، أوراقها مسطحة خضراء غامقة. وعلى العكس من اللوتس الأزرق تتفتح زنابق اللوتس البيضاء ليلاً، وتغلق تويجاتها قبل الظهر، وتعاود تفتحها عند الغسق، وهي تشبه في شكلها الزنابق الزرقاء، تويجاتها ملعقية الشكل ذات لون أبيض تصطف في دائرتين، وفي قلب الزهرة عدد من الأوراق الزهرية الشريطية الرفيعة لونها اصفر برّاق.

واللوتس الأبيض رمز الطهارة والنقاء، فمن نباتها الذي ينمو في الوحل تبرز وردة جميلة ناصعة البياض وهي بالرغم من جمالها لكنها لا تستطيع أن تجاري رونق وبهاء الزنابق الزرقاء الزاهية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مارسيلا

avatar

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 36
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 11/02/2013
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: زهرة اللوتس   الإثنين مارس 25, 2013 12:11 am

انتقاء مميز لطرح راقى
بارك الله في مجهودك الموفق
ننتظر منك الجديد القادم
مودتي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
امين
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 968
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 08/02/2013
الموقع : احلى دليل

مُساهمةموضوع: رد: زهرة اللوتس   الجمعة مارس 29, 2013 12:28 pm

طرح رائع وجميل وقيم جداااااااااااااشكرى وتقديرى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
زهرة اللوتس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدى العام :: منتدى عالم الازهار والورود الطبيعية-
انتقل الى: